الصفحة الرئيسية >> قائمة المحاضرات في الطب النبوي

قائمة المحاضرات في الطب النبوي

النوم الصحي

كثير من الامور الحياتية ذُكرت في الكتاب والسنة وحددت بشكل عام والامور المتجدده في حياتنا تقاس قياس على ما ورد في الكتاب والسنه ، وذلك من أجل السعاده البشريه ونجد ان حبيبنا وطبيبنا ورسولنا الكريم بين لنا الطريق السليم بالشرح الوافي والكافي في الطب النبوي وفي هذه النُتفه الطبيه سنبين الطريقه السليمه في النوم فلا بد من التعرض لطرق النوم وهي :-
1.النوم على البطن.

2.النوم على الشق الايمن.

3. النوم على الشق الايسر.

4.النوم على الضهر.

أولا : مساوئ النوم على البطن:

نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم من النوم على البطن أثناء الليل أوالنهار وهذا يتجلى في حديث رسول الله قال (إنها ضجعة أهل النار) ،  وقال (إنها ضجعة يبغضها الله عز وجل) رواه أبو داود بإسناد صحيح .

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :" رأى رسول الله صلى الله عليه و سلم رجلاً مضطجعاً على بطنه فقال إن هذه ضجعة يبغضها الله و رسوله ". رواه الترمذي بسنده .و ما رواه أبو أمامه رضي الله عنه قال :" مر النبي صلى الله عليه و سلم على رجل نائم في المسجد منبطح على وجهه فضربه برجله و قال : قم واقعد فإنها نومة جهنمية " رواه بن ماجة .وقد أثبت الطب الحديث أن النوم على الشق الأيمن هو الأفضل في تحقيق السكن الصحي والجسدي للنائم

ثانيا: النوم على الشق الايمن.

أسرارالنوم على الشق الأيمن :

1.أن الرئة اليسرى أصغر من اليمنى فيكون القلب أخف حملاً .

2.يكون الكبد في وضعه الطبيعي والمعده في وضعها الطبيعي جاثمة فوق الكبد  . 

3.عملية دفع الغذاء الذي حولته المعده إلى كيموس تكون سهله.

4.النوم على الشق الأيمن تسهل وظيفة القصبات الرئوية اليسرى في سرعة طرحها لإفرازاتها المخاطية .

5..كما أثبتت بعض الدراسات أن توسد اليد اليمنى مع الجانب الأيمن للدماغ يؤدي إلى احداث سلسلة من الذبذبات يتم من خلالها تفريغ الدماغ من الشحنات الزائدة والضارة مما يؤدي الى الاسترخاء المناسب لنوم مثالي .

ثالثا: النوم على الشق الايسر:

مساوىء النوم على الشق الأيسر :

1.القلب حينئذ يقع تحت ضغط الرئة اليمنى ، و التي هي أكبر من اليسرى مما يؤثر في وظيفته و يقلل نشاطه و خاصة عند المسنين .

2.تضغط المعدة الممتلئة عليه فتزيد الضغط على القلب و الكبد .

3.يبقى الكبد الذي هو أثقل أثقل غده في الانسان اذ تبلغ حوالي 1500 غرام  غير ثابت بل معلقاً بأربطة و هو موجود على الجانب الأيمن فيضغط على القلب و على المعدة مما يؤخر إفراغها .

4.أثبتت التجارب العليمة  التي اجريت إن مرور الطعام من المعدة إلى الأمعاء يتم في فترة تتراوح بين 2,5 ـ4,5 ساعة إذا كان النائم على الجانب الأيمن و لا يتم ذلك إلا في 5 ـ 8 ساعات إذا كان على جنبه الأيسر .

من هنا عُلم سماحة هذا الدين في آدابه وحرصه على تحقيق كل منفعة للعباد ودفع كل مفسدة كانت حسية أو معنوية

النوم على الظهر:

مضار النوم على الظهر :

1.يسبب التنفس الفموي لأن الفم ينفتح عند الاستلقاء على الظهر لاسترخاء الفك السفلي  ، حيث ان التنفس من الفم يعرض صاحبه لكثرة الإصابة بنزلات البرد و الزكام في الشتاء ، كما يسبب جفاف اللثة و من ثم إلى التهابها ا، كما أنه يثير حالات كامنة من فرط التصنع أو الضخامة اللثوية .

2.في هذه الوضعية أيضاً فإن شراع الحنك و اللهاة يعيقان مجرى التنفس ونتيجة لذلك يبدأ الأنسان بالشخير.

3.يستيقظ المتنفس من فمه و لسانه مغطى بطبقة بيضاء غير اعتيادية إلى جانب رائحة فم كريهة .

4.هذه الوضعية غير مناسبة للعمود الفقري لأنه ليس مستقيماً  مما يؤثر سلبا على الفقرات القطنية.

5.تؤدي عند الأطفال إلى تفلطح الرأس إذا اعتادها لفترة طويلة

وقد قيل في النوم :النوم على الظهر نومة الأمراء ، والنوم على البطن نومة الشياطين ، والنوم على الشق الأيسر نومة الاغنياء(لكثرة اكلهم ينامون على الجنب الايسر ليرتاحو) والنوم على الشق الايمن نومة العلماء.

مع تمنياتي لكم بنومة صحيه على سنة رسول الله


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك