الصفحة الرئيسية >> قائمة المقالات الصحفية

قائمة المقالات الصحفية

...

الاحتياطات اللازمة لحماية الاطفال قبل السفر


مع قدوم فصل الصيف يبدأ حزم حقائب السفر لقضاء وقت ممتع حيث يرتبط فصل الصيف في معظم الاحيان بالسفر للراحة والسياحة بصحبة العائلة و من هنا  يجب الاستعداد للسفر بشكل كامل خاصة إذا كان بصحبة الأطفال و اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة لحماية الأطفال من الأمراض المصاحبة للسفر ويمكن اتباع الآتي :

اولا : التأكد من أن الطفل قد أكمل كل التطعيمات الأولية اللازمة حسب تعليمات وزارة الصحة حيث تشكل التطعيمات احد مكونات البرنامج الوقائي من الامراض الشاملة للاطفال المسافرين و.يمكن تسريع الجدول الزمني الروتيني لتطعيم الاطفال لزيادة الحماية للاطفال المسافرين. إلى جانب التطعيمات الاضافية التي تؤمن لهم الحماية ضد الأمراض التي تنتشر بين المسافرين ...ويفضل ان يترك الاهل فترة حوالي 6 أسابيع قبل الرحيل للحصول على الاعطاء الامثل للقاحات لأطفالهم، وهذا نظراً لان بعض التطعيمات تحتاج لتكرار الجرعات للحصول على الحماية الكاملة و بشكل عام يجب أن تكون هناك فترة أسبوعين كحد أدنى للتلقيح قبل السفر.


 التطعيمات اللازمة للمسافرين :

1. روتا فيروس: هذا اللقاح ضروري للرضع المسافرين للخارج في موسم الروتافيروس الشتائي و الربيعي و هذا الفيروس احد الاسباب الرئيسية للاسهال في الاطفال وخاصة الرضع.

2. التهاب الكبد " أ": يستوطن التهاب الكبد " أ" في معظم دول العالم ويكون المسافرون معرضين للخطر اكثر خاصة في الدول النامية ، وينتشر عن طريق الفم وملامسة الاشياء الملوثة حتى الفواكه والخضروات واستعمال ادوات المريض ومخالطته. لذا ينصح بأخذ هذا اللقاح للجميع بدون استثناء ويكون اكثر ضرورة في حالة السفر للخارج. ويكتسب الطفل المناعة اللازمة بعد 2-4 اسابيع من اخذه لجرعة اللقاح البدئية.

3. الحمى الشوكيه( السحايا ) : يعتبر التهاب الحمى الشوكية من الامراض المنتشرة عالمياً لدا ينصح في حالة  السفر للخارج بأخده ويمكن اخذ لقاح الحمى الشوكية رباعي التكافؤ للاشخاص بعمر عامين او اكبر ويمكن تكرار ذلك كل 2-3 سنوات.

4.الانفلونزا: يتفاوت خطر التعرض للانفلونزا خلال السفر الدولي اعتماداً على الوقت في السنة عند السفر ووجهة السفر، واختلاط الاشخاص من مختلف دول العالم .

هناك تلقيحات خاصة  بحسب وجهة السفر مثل التيفوئيد و الحمى الصفراء ...

ثانيا : يجب مراعاة أنه مع قدوم الصيف يصبح الجو أكثر قابلية لانتشار الأمراض نتيجة ارتفاع درجة الحرارة؛ ما يستلزم منا الحيطة والحذر لأن ارتفاع درجة الحرارة يسرع في فساد المأكولات و المشروبات ويمكن تجنب العوامل التي تسبب إسهال السفر لدى الأطفال بإعطاء الطفل المأكولات المطبوخة جيداً  حتى نتجنب حدوث النزلات المعوية . وكذلك تجنب المياه غير المعقمة، ففي حال عدم توفرها يمكن غلي الماء جيداً وتبريده وإعطائه للطفل لأن إضافة الثلج للمشروبات غير المعقمة يزيد من احتمال انتقال الأمراض المعدية. وكذلك تجنب تناول الخضار والفواكه الطازجة من الأماكن العامة والمطاعم الشعبية عند عدم التأكد من صحة غسيل هذه المأكولات.و يجب الاهتمام  بغسل الأيدي قبل تناول الطعام أو قبل استعمال الأدوات.

ثالثا : حماية الطفل من التعرض لضربات الشمس بتغطية رأسه بالشكل الصحيح واستخدام الكريمات الواقية من الشمس واختيار الوقت المناسب للخروج بالأطفال من المنزل. إضافة إلى إعطاء الطفل كميات كافية من السوائل عند وجوده في المناطق الحارة أو القيام بنشاطات تؤدي إلى فقدان سوائل الجسم كالمشي والتسلق والركض

رابعا : كما يمكن الاستعداد لمواجهة الحالات الطارئة بالاحتفاظ بحقيبة للإسعافات الأولية تحوي المطهر وواقي للشمس وكريم للحروق وخافض للحرارة وأقراص للغثيان( ادا كان الطفل يعاني من الدوار عند السفر )
إن أطفالنا نعمة من الله عز وجل تستوجب منا الحفاظ عليها و حمايتها و تمنياتي للجميع بسفر سعيد و عود حميد بإدن الله. 


  د.نجلاء الشاعر
   طبيبة أطفال
       

 


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك