الصفحة الرئيسية >> قائمة المقالات الصحفية

قائمة المقالات الصحفية

...

الإجهاض الغير قانوني


الإجهاض: هو عملية طرح محتويات الرحم النطفة أو الجنين خارج الرحم يكون استخراج النطفة أو الجنين جراحياً أو بواسطة استعمال الأدوية ، قد يكون الإجهاض تلقائيا قبل أن يكتمل الجنين مثلا عند موت الجنين داخل الرحم أو يكون الجنين مشوه خلقيا وكذلك يحدث أحيانا بعد إصابة الأم بمرض وترتفع الحرارة يؤدي إلى الاجهاض.
الإجهاض المفتعل :

1. إجهاض علاجي.

2. إجهاض أجري لقضايا غير علاجية لأسباب أخرى.


الإجهاض العلاجي:

لإنقاذ حياة الأم عندما يسبب الحمل خطورة على صحتها
لدعم حياة الأم الفيزيولوجية والعقلية.

إنهاء الحمل عندما يكون الجنين مشوه.

الإجهاض الغير قانوني: الإجهاض الغير قانوني هو الإجهاض الذي يجرى خارج نظام الصحة.

إن عملية إنهاء الحمل بصورة غير قانونية هو سبب رئيسي لموت الأم، وممكن أن يحدث مضاعفات جسيمة إذا لم يحدث الموت.

لأن هذه العملية تجرى بأساليب خطرة على صحة الأم

ما هي الأسباب التي تدفعهم لهذا النوع من الإجهاض:

1- المرأة تنوي تأخير الحمل لأسباب إكمال الدراسة أو أنه يؤثر على العمل أو أنها عندها عدد كافي من الأطفال.

2. الحالة الاجتماعية الفقر والعوز وتكون من ناحية الثقافة متدينة

3. أن تكون المرأة مغتصبة وتبين أنها حامل

توجد إحصائية من منظمة الصحة العالمية أن ما يقارب 19 مليون إنهاء حمل تجرى سنويا تحت عنوان الإجهاض الغير آمن في العالم وأكثر شيوعا في الدول النامية ويحدث أيضا في الدول المتقدمة.

طرق الاجهاض الغير قانوني المتبعة من قبل بعض النساء:

1. طريقة إجهاد الجسد حتى يسبب الإجهاض.

2.مساج البطن.

3. ضربة قوية على البطن.

4. إدخال بعض المواد عن طريق عنق الرحم.

5.إدخال أنبون مطاطي داخل الرحم عن طريق عنق الرحم، بعض النساء يدخلن ريشة طويلة مما يسبب تسمم سريع للجسم.

6. بلع كميات كبيرة من الأدوية المتداولة في البيت مثل الأسبرين، البنادول، فيتامين C باعتقادهم تؤدي إلى الاجهاض.

7- دوش مهبلي بمواد مثل الكوكاكولا وغيرها من مواد أعشاب قد تؤدي إلى الاجهاض وبعضها مواد حارقة تؤدي إلى عواقب وخيمة للأم والطفل تؤدي إلى تسمم الأم وفشل معظم أعضاء الجسم وبالنهاية الموت المحتم.

ثم إدخال بعض المواد إلى الرحم يؤدي إلى ثقب الرحم والتسمم وانتفاخ البطن. ثم إن ضرب البطن قد يؤدي إلى تلف أعضاء داخل البطن، إن أخذ الأدوية وغيرها قد لا يؤدي إلى الاجهاض ويبقى الجنين وممكن أن يؤدي إلى تشوه الجنين.

مضاعفات الإجهاض:

1. نزف الرحم شديد خلال العملية وبعد العملية يبقى إجراء من الجنين.

2.ثقب الرحم أثناء عملية الإجهاض وتقل نسبة ثقب الرحم كلما كان الإجهاض في بداية الرحم وتجرى من قبل أناس ذو خبرة في هذا المجال.

3. تمزق الرحم ممكن أن يحدث إذا كان الحمل في الفترة الوسطية أي أكثر من ثلاثة أشهر.

4.ممكن أن يتمزق الرحم وهذا أقل عندما يكون الإجهاض في بداية الحمل.

5.ممكن أن تفشل عملية الإجهاض ويبقى الحمل.

6.بعد الإجهاض التهاب القناة التناسلية والحوض وتختلف من التهابات بسيطة إلى التهابات شديدة.

7.تأثيرها على الإنجاب بالمستقبل ممكن أن يحدث اسقاطات متكررة مقبلة أو ولادة مبكرة.

8. الحالة النفسية: أثبتت الدراسات ان معظم النساء بعد هذه العملية يعانون من حالات نفسية كآبة وتأنيب.

خطوات قبل الاجهاض العلاجي:

1- قرار الاجهاض: إن قرار الاجهاض يجب أن يؤخذ عن طريق نخبة من الأطباء الاختصاصيين المعتمدين في هذا المجال.

2. إن عملية الاجهاض تجرى في مكان آمن وذو خبرة عالية بالعملية.

3. يجرى الاجهاض حفاظا على حياة الأم حيث إذا كان الحمل ذات خطورة على الأم أكثر من خطورة الاجهاض نفسه

4- توقيع الزوج والزوجة على قرار عملية الاجهاض بعد موافقة اللجنة

الفحوصات الواجب اتخاذها قبل العملية:

1.تحليل نسبة الهيموجلوبين في الدم.

2.فصيلة الدم ABO مع RH

3.تحليل الدم حول وجود أمراض وراثية لفقر الدم مثل الثلاسيميا وغيرها.

4.تحليل عن الأمراض المعدية HIV والتهاب الكبد الفيروسي وC وB

5.فحص خلايا عنق الرحم Papsmear والتأكد من وجود خلايا غير طبيعية أو من عدمه.

6. فحص Ultrasound فحص الجنين بجهاز التراساوند كم أسبوع عمر الجنين ، التأكد من أن الحمل داخل الرحم أو خارجه ويجرى هذا الفحص مع نساء حوامل اللواتي يريدون الحمل.

7. إعطاء الأدوية المضادات الحيوية قبل العملية لمنع حدوث مضاعفات الالتهابات الداخلية ومضاعفاتها المستقبلية.

عملية الاجهاض:

إن عملية إجراء الاجهاض تصاغ حسب كل امرأة وكم هي حامل بالأسابيع.
لكن قواعد عامة:

1.أن العملية تجرى تحت التخدير العام بعد إجراء الفحوصات الآنفة الذكر وأخذ العلاج اللازم.


2.من الطرق لإجراء عملية الإجهاض هي شفط الجنين Suction curettage.

3.أو استعمل بعض الأدوية لتهيئة عنق الرحم والرحم ثم بعدها تجرى عملية الإجهاض

4.إعطاء مسكن للأم بعد العملية لتخفيف الألم.

5.فحص النسيج الخارج في عملية الإجهاض في معظم الأحيان.

العناية بعد الإجهاض:

1.إعطاء إبره انتي دي للأم التي تحمل صنف دم RHNeg خلال 72 ساعة من إجراء العملية.

2.إعطاء معلومات للأم بعد عملية الإجهاض للمتابعة، للأم إخبار السيدة عليها الاتصال بالطبيب أو المرشدة الصحية عند حدوث أي مضاعفات مثل الالام وارتفاع درجة الحرارة والنزف.

3.إخبار السيدة بضرورة المراجعة خلال أسبوعين من إجراء عملية الإجهاض إعطائها هذا الموعد منذ إجراء العملية.

4.عند خروج المريضة من المستشفى إعطائها كارت بالمعلومات عن العملية حتى يتمكن أي طبيب آخر من معرفة علاج المضاعفات التي ممكن أن تحصل.

5.ارسالها إلى مشورة ثانية لدعمها نفسياً كأن يكون زوج السيدة أو أهلها أو طبيبة نفسية.

6.إعطاء المانع بعد الإجهاض: قبل أن تخرج المريضة من المستشفى من المفضل إعطائها فكرة عن المانع بالمستقبل واختيار نوع المانع بعد الاجهاض مباشرة.

ممكن استعمال اللولب بعد أسبوعين من الإجهاض.


الموانع المستعجلة في حالة الطواريء:


إن المانع الطاريء ليس هو بالجديد استعمل قديماً إن كل سيدة عليها الالمام بهذا النوع من المانع حيث ممكن أن تحتاجه في يوم من الأيام بدلاً من اللجوء إلى هذه الطرق الآنفة الذكر للإجهاض:

1.حبوب منع الحمل: ممكن أن تستخدم بجرعة معينة ووقت معين خلال 72 من ممارسة الجنس الغير آمن ونسبة نجاحه تصل إلى أكثر من 90%.

2.اللولب: وضع اللولب في الساعات الحرجة عند ممارسة الجنس الغير آمن خلال 72 ساعة نسبة نجاحه عالية جدا.


د. أطياف اسماعيل
أخصائية نساء وولادة

 


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك