الصفحة الرئيسية >> قائمة المقالات الصحفية

قائمة المقالات الصحفية

...

الفلورايد

إن عنصر الفلورايد يتوفر في الطبيعة وفي المياه والتربة والهواء وحتى في الطعام ولكن بنسب متفاوتة، ولعنصر الفلورايد أهمية كبيرة في الحفاظ على الأسنان من التسوس من خلال الإتحاد مع طبقة المينا ( الطبقة الخارجية من السن) ويجعلها أكثر صلابة وأقل عرضة للهجوم البكتيري باعتباره مضاد مقاوم للبكتيريا.

هناك عدة طرق للإستفادة من عنصر الفلورايد ولكن أكثرها اقتصادية من خلال إضافة الفلورايد إلى مياه الشرب العادية حيث يمكن إيصالها إلى كل بيت في المنطقة ويتم فيها إضافة معايير محددة وتحت إشراف مسؤولين وليس عشوائيا.

والنسبة هي ppm1  وهذا يعني أن كل مليون جالون من  مياه الشرب  العذبة  يضاف إليها جالون واحد من الفلورايد فقط مع الأخذ بالإعتبار إذا كانت المنطقة باردة أو حارة، حيث أن حاجة الفرد في المناطق الحارة للماء تكون أكثر منها في الماطق الباردة


من المعروف أن لكل عنصر فوائد ومضار إذا زادت نسبته عن الحد المعمول به، حيث أن الإفراط والزيادة في نسبة الفلورايد تؤدي إلى تغير لون الأسنان من الأبيض إلى الأصفر أو البني ،كما أنه قد يحدث حفر في الأسنان في حالة ارتفاع النسبة بشكل كبير. وقد يتساءل البعض عن أفضل عمر يمكن الإستفادة فيه من عنصر الفلورايد ونوضح أن ذلك يحدث ابتداءا من الشهر السادس من الحمل وحتى سن العاشرة، ويحدث هذا عن طريق شرب الأم الحامل للمياه المفلورة وبذلك سوف يستفيد الجنين منه. وتظهر فوائد مادة الفلورايد بشكل خاص بعد ظهور الأسنان وذلك من خلال ترسبها على سطح الأسنان بطريقتين:

1. الطريقة الداخلية: حيث يتم من خلال دخول مادة الفلورايد في تركيبة السن وذلك بتكوين مادة الفلورو أبيتايت بدلا من الهيدروكسي أبيتايت التي تزيد من مقاومة السن للتسوس.

2. الطريقة الخارجية: وذلك بإضافة مادة الفلورايد على سطح السن مباشرة لما لها من فعالية على ميناء السن والعمل على الإقلال من نسبة إلتصاق البكتيريا عليها وكذلك يقوم الفلورايد بإعاقة نشاط الأنزيمات التي تفرزها البكتيريا الموجودة في البلاك وبالتالي الإقلال من أعداد البكتيريا المسببة للتسوس.

تكون فائدة الفلورايد عندما يكون السن في مراحل التسوس الأولى حيث يقوم بمقاومة البكتيريا كما ذكر سابقا بزيادة صلابة المينا وبهذا يكون قد أصلح السن و أزال التسوس أما في حالة التسوس العميق فلا فائدة منه حيث يصعب الوصول إلى مناطق التسوس العميقة وهنا يأتي دور طبيب الأسنان بحفر السن لإزالة التسوس ثم وضع الحشوة المناسبة.
      
د. رواء سالم 
 طبيبة اسنان                                                                   

 


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك