الصفحة الرئيسية >> قائمة المقالات الصحفية

قائمة المقالات الصحفية

...

آثار التدخين على الأسنان


كما نعلم أن التدخين مضر للأسنان إضافة إلى أنه عامل رئيسي للإصابة بأمراض القلب والرئتين. أما تأثيره السلبي على الفم وخصوصا اللثة لما للتبغ من تأثير مباشر في تدمير الأنسجة والعظام  التي تدعم الأسنان بإضعاف قدرة خلايا اللثة على إصلاح ما يتلف منها، مسببة التهاب في اللثة وبالتالي انحسار اللثة عن الأسنان وظهور الأسنان  بشكل طويل، إضافة إلى تكون  جيوب بين اللثة والأسنان عندها يشعر الشخص بألم وحساسية أثناء تناول المشروبات الباردة والساخنة. أما تأثير التدخين على الأسنان فمن احتواء التبغ على مواد صبغية مما يؤدي إلى تلون الأسنان واللسان ولا ننسى ان التدخين هو أحد العوامل المسببة لرائحة الفم الكريهة.

ولا يخفى على الجميع أن التبغ ومشتقاته يحتوي على مواد مسرطنة ولهذا السبب فإن المدخنين أكثر عرضة للإصابة بسرطان الفم تقريبا سبعة أضعاف غير المدخنين ومما يزيد من خطر الإصابة بسرطان الفم عند الجمع بين تعاطي الكحول والتبغ ولهذا ننصح بالإقلاع عن التدخين وخاصة الغليون والتوقف عن وضع التبغ من أجل الوقاية من سرطان الفم، حيث يكون سرطان الفم في البداية على شكل قرحة أو بقعة بيضاء يصاحبها احمرار أو نتوء يدوم لأكثر من أسبوعين سواء كانت فوق الشفتين أو على اللسان أو الأنسجة المبطنة للفم على المريض الإسراع بزيارة طبيب الأسنان من أجل العلاج المبكر للحالة وقبل استفحالها حيث سيقوم طبيب الأسنان بأخذ عينة من الأنسجة المصابة لفحصها مجهريا والإستئصال الجراحي هو العلاج الأمثل وفي بعض الأحيان يمكن الإستعانة  بالعلاج الشعاعي لقتل ما تبقى من خلايا سرطانية وحتى إمكانية استخدام العلاج الكيميائي إذا اعتقد الطبيب أن هناك مناطق أخرى من الجسم قد انتشر إليها المرض .

ونسأل الله  تعالى الصحة والسلامة  للجميع

 

 د. رواء سالم
  طبيبة أسنان
                                             
                                                                         

 


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك