الصفحة الرئيسية >> قائمة المقالات الصحفية

قائمة المقالات الصحفية

...

الأخطاء الطبية

شاعت في الفترة الأخيرة الأخطاء الطبية بشكل ملفت للنظرإما ناحية التشخيص أو العلاج أو حتى من نواحي استغلال المرضى وفي اعتقادي الشخصي لا بد من الاعتراف أن الطبيب في النهاية مخلوق بشري يمكن أن يخطيء ولكن المشكلة أن خطأ الطبيب أحيانا يترتب عليه حياة أشخاص اخرين ومما زاد من المشكلة التهاون الكبير من قبل بعض الأطباء ( وهم قلة )  في صحة مرضاهم، كما أنهم بدأو يهتموا بالناحية المادية على حساب الناحية العلاجية، وللأسف الشديد بدأ هؤلاء القلة باسغلال المرضى بشكل واضح إن كان من ناحية التحاليل أو الأشعة أو غيرها من الفحوصات بالرغم من أن بعض الحالات لا تحتاج حتى  إلى اجراء تحاليل مخبرية بسيطة وللأسف في هذه الحالة يأخذ المريض انطباع سيء عن مهنة الطب والتي تعتبر بالمقام الأول مهنة  انسانية لا بد أن يتحلى صاحبها بالحس الإنساني.


ولا بد من الإشارة هنا أن ليس الأطباء فقط هم الذين يتحملون الخطأ ولكن أيضا طاقم التمريض له دور أحيانا في الخطأ بعدم تنفيذ تعليمات الأطباء.

كذلك كما ذكرت سابقا أحيانا كثرة العمل والمراجعين للأسف توصل إلى مرحلة من عدم الإهتمام  وهنا للأسف يتحمل الطبيب كامل المسئولية لأن المهنة معروف عنها أنها شاقة ومتعبة وأشدد وأؤكد أن الغالبية العظمى من الأطباء يتواجد عندهم الرغبة الصادقة في علاج المرضى، كلا حسب طريقته ويكون بعيد كل البعد عن محاولة إيذاء المرضى ، ولكن كما قلت سابقا قلة من الأطباء تكون أخطائهم متكررة وللأسف إما بسبب قلة الخبرة أو بسبب سوء التشخيص أو بسبب وهو الأكثر شيوعا استغلال المرضى وإجراء فحوصات أوغيرها الكثيرالمريض ليس في حاجة لها ومن المؤكد أن قانون المسؤولية الطبية والتي بصدد وزارة الصحة تطبيقه سيكون لمصلحة الطبيب قبل أي شخص آخر حتى يكون كل شخص بالمجال الطبي على دراية تامة بمسئولياته وواجباته كما هو مطبق في دول العالم الغربي وتعتبر هذه الخطوة من الخطوات الرائعة والتي تحسب لوزارة الصحة.

 د. هيمن النحال
 أخصائي التشخيص الحدقي والطب التكميلي

 


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك