الصفحة الرئيسية >> قائمة المقالات الصحفية

قائمة المقالات الصحفية

...

العلاج بالإبر الصينية

هو أحد العلاجات المهمة المستخدمة في الطب التكميلي واكتشف على يد الصينين منذ ما يزيد على ألف عام ويقال أن اكتشافها يعود إلى الامبراطور الأصغر هموانج دي.

وتعتمد فكرتها على غرز إبر رفيعة جداً بمناطق معينة بالجسم حسب خارطة الإبر الصينية الموزعة على أنحاء الجسم المختلفة لعمل توازن بالجسم.

وتعود قصة اكتشافها أن جندياً أصيب في الحرب بسهم اخترق جسده، جرى سحب السهم والتأم الجرح وشفي، لوحظ أن الرجل قد شفي بعدها من مرض كان يعاني منه رغم أن المرض لا يمت بصلة مباشرة إلى مكان الجرح، وبناء على عدة تجارب بدأ الأطباء يدونون ملاحظاتهم إلى أن قاموا بوضع خرائط ومسارات لنقاط موزعة في مختلف أنحاء الجسم.والمسارات هي خطوط غير مرئية داخل النسيج الشبكي الداخلي تتألف من إثنى عشر مساراً مزدوجاً بشكل متواز، كل مساراً أمام الآخر وكل مسار يمثل عضواً وللطاقة فيها نوعان من الحركة:

1)من أعلى الجسم إلى أسفله أي من الرأس إلى أخمص القدمين.

2)من أسفل الجسم إلى الأعلى أي من الأطراف إلى الرأس أو إلى الأعضاء العليا.

وهذه الطاقة تأخذ دورتها ضمن هذه المسارات بدون توقف وهي تنقسم إلى نوعين حسب طبيعة العضو:

1.طاقة اليانج.

2.طاقة اليين.

ما هي الحالات التي تستعمل فيه الإبر الصينية؟

تستعمل الإبر الصينية لعلاج آلام الظهر والرقبة، ولعلاج الصداع والصداع النصفي ولتخفيف آلام الولادة أو ما يسمى الولادة دون ألم، ولتخفيف آلام المفاصل وتشنج العضلات، وعلاج الإدمان والإقلاع عن التدخين وتخفيف الوزن.

تختلف مدة العلاج اللازمة وعدد الجلسات من شخص لآخر.

الحالات التي لا يمكن فيها استعمال الإبر الصينية:

الأمراض المعدية والطفيلية والفشل الكلوي وتليف الكبد.

الآثار الجانبية للعلاج بالإبر الصينية:

ليس هناك آثار جانبية خطيرة للعلاج بالإبر الصينية وخاصة مع استعمال الإبر الحديثة التي تستعمل لمرة واحدة فقط وبذلك حدت من العدوى بالأمراض الناتجة عن عدم كفاية التعقيم بعد كل استعمال.

هناك أمور ينصح بها قبل وبعد الجلسات العلاجية ومنها:

1.تجنب أكل الوجبات الدسمة قبل أو بعد الجلسة العلاجية مباشرة.

2.تجنب القيام بمجهود عضلي كبير أو ممارسة الجنس أو شرب الكحول لمدة ست ساعات بعد الجلسة.

3.تنظيم الوقت بحيث يمكن للمتعالج أخذ قسط من الراحة بعد الجلسة وخاصة من الأعمال التي تتطلب التركيز الذهني.

4.الاستمرار بأخذ العلاجات والأدوية الموصوفة بواسطة الطبيب.

د.هيمن النحال
أخصائي التشخيص الحدقي والطب التكميلي

 


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك