الصفحة الرئيسية >> قائمة المقالات الصحفية

قائمة المقالات الصحفية

...

الحجامة ومشاكل المفاصل

الحجامة عبارة عن سحب كمية من الأخلاط الدموية من الجسم عبر مواقع الإبر الصينية المختلفة لتقوم بتنشيط الأجهزة الداخلية من الجسم عبر إثارة رد الفعل بالجسم، كذلك تساعد على تقوية الجهاز اللمفاوي والجهاز الدموي بالجسم كما أن الحجامة تساعد على تخفيف الألم بشكل واضح خاصة بعد إتمام عملية الحجامة وهذا بسبب خروج مادة البروستاجلاندين عند عمل التشريط المناسب في الجسم وفي أحد الدراسات العلمية قيل أن الدورة الدموية تمر على كأس الحجامة حوالي مرتين بالدقيقة الواحدة مما يؤدي الى فلترة الدم وهذه أحد نظريات عمل الحجامة، هذا بصفة عامة دور الحجامة أما في حالات ألم المفاصل وألم الظهر فبداية لابد من تحديد نوع المشكلة الصحية وحدة المرض بعد إجراء الفحوصات اللازمة خاصة أن أنواع  الأمراض كثيرة منها:

1)التهاب المفاصل Arthritis

وهو التهاب لمفصل ولمجموعة من المفاصل من خلال ألم معين أو انتفاخ أو احمرار ويتميز هذا الألم بأنه ليلي ويكون الجلد أحياناً محمر اللون مع انتفاخ بالمفصل بالإضافة إلى انتفاخ المفصل نتيجة الإفراز المفرط من السائل داخل المفصل.

2)الروماتويد

مرض يصيب مفاصل الأطراف "الأصابع والرسغين وأصابع القدمين" ويكون الالتهاب مؤلماً على المدى الطويل.

وعلى المدى الطويل يسبب المرض تشوهاً مميزاً للمفاصل وهذا المرض سببه إنتاج الجسم أجساماً ضدية موجهة ضد أنسجته الخاصة "مرض مناعة – ذاتية"، فالغشاء الرقيق للغدة المفصلية الذي يغلف المفاصل يلتهب والسائل الذي يزيته ويفرزه يصبح كثيراً جداً.

3)هشاشة العظام Osteoporosis

مرض يصيب النساء خاصةً ويتميز بهشاشة العظام التي تعود إلى النقص التدريجي في كثافة العظام، بسبب فقدان التوازن بين نشاط الخلايا التي تؤمن تكون النسيج العظمي ونشاط الخلايا الهادمة للنسيج العظمي وغالباً بسبب الوضع الهرموني.

4)تآكل المفاصل:

وهو مرض مفصلي بتآكل الغضروف وتفشي النسيج العظمي وهو يظهر نتيجة فقد الغضروف للمرونة والانزلاق مما يؤدي إلى صعوبة في الحركة وأحياناً إلى عدم القدرة على المشي.

5) عرق النسا:

وهو ألم على طول عصب النسا والذي يبدأ من الفقرة الرابعة أو الخامسة القطنية والعجزية الأدنى إلى الفخذ والرجل ويحصل نتيجة ضغط عصب النسا أو التهاب المفاصل أو التواء الورك أو كسر الحوض وعادةً يكون ألمه شديد ويزداد من جراء السعال والوقوف.

وغيرها الكثير من الأمراض المفصلية مثل:


1.التواء المفاصل.

2.النقرس.

3.التهاب مفصل الكتف.

4.ألم العصب العنقي.

وهذا أحد أهم أسباب تكامل الطب حيث لابد للطبيب المتخصص في هذا المجال الاعتماد على التحاليل الطبية للتشخيص ومن ثم نستطيع أن نقول أن الحجامة عامل مساعد ونستطيع أن نعالج بها المرضى إذا استخدمت بطريقة صحيحة وعلى حسب المواضع.

وأريد أن أركز على نقطة جوهرية في عمل الحجامة خاصةً أنها انتشرت في الفترة الأخيرة ولكن للأسف أصبح إناس كثيرون يقومون بعمل الحجامة بلا أخذ أي انتباه للأدوات المستخدمة وطرق التعقيم المختلفة من أساسيات عمل عملية الحجامة وفي النهاية لابد من الأخذ في الاعتبار أن الحجامة التي يُتحدث عنها هي الحجامة الطبية ولكن لا يفوتنا التركيز على الحجامة النبوية وأهميتها الكبيرة اقتداء بقول رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم "خير ما تداويتم به الحجامة" وهذا دليل دامغ على أهمية عمل الحجامة ولو بشكل وقائي حيث نشرت أحد المواقع الصحية مؤخراً أن عمل الحجامة بشكل وقائي ومنتظم يساعد على التقليل من نسبة الجلطات الدموية.

د.هيمن النحال
اخصائي التشخيص الحدقي والطب التكميلي

 


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك