الصفحة الرئيسية >> قائمة المقالات الصحفية

قائمة المقالات الصحفية

...

أمراض الشتاء

زكام ، رشح ، كحه ، بلغم ، التهاب الحلق واللوزتين

في هذه الايام بالذات ومع تقلبات الطقس تنتشر ما يسمى أمراض الشتاء(زكام ، رشح ، كحه ، بلغم ، لتهاب الحلق واللوزتين) وهذا ناتج عن تعرض الشخص لهذه التقلبات الجوية ، عدم أخذ الحيطة والحذر ، أو نوع من الشعور بقوة الجسم والمتانة كما يحصل مع الشباب .

أما بالنسبة للوقاية قبل العلاج منها ، فتكمن في الاشياء التالية:

1.تناول يوميا وفي الصباح الباكر ملعقة صغيرة من خليط حبة البركة والعسل(دائما تكون النسبة 1غرام من حبة البركة و10 غرامات من العسل) وهذه تعمل على تقوية الجهاز المناعي حيث حبة البركة تحتوي على مادة النيجلون الداعمة لهذا الجهاز والعسل يعتبر من أقوى المضادات الحيوية صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال في حديثه الشريف (عليكم بهذه الحبة السوداء فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام ، والسام الموت) والعسل وكما تعلمون قال تعالي( فيه شفاء للناس) .أما بالنسبة لمرضى السكر فيمكنهم أن يتناولون حبة البركة على شكل سفوف ويتبعونها بالماء.

2.عدم التعرض للتيارات الهوائية المختلفة بين البارد والحار.

3.ارتداء الملابس الواقية وخاصة في الصباح الباكر وعدم خلعها حتى نكون في جو مناسب .

4.تناول المشروبات الساخنة قبل الخروج إلى الاماكن المفتوحة .

5.غسل وجهه الطفل بالماء البارد قبل الخروج به إلى الجو المفتوح .

6.تناول شاي الاعشاب وهي في هذه الايام كثيرة ومتوفرة في المحلات على شكل أكياس شاي وسهلة الاستعمال وعلى سبيل المثال (الزنجبيل ، الكراويه، النعنع بنوعيه البستاني والفلفلي ، البابونج وبالذات الالماني الذي يحتوي على نسبة عالية من المواد الفعالة ، اليانسون وهذه المشروبات تحتوي على مضادات حيوية تقينا مقدما من جميع أمراض الشتاء .

أما بالنسبة للعلاج فدعونا نتناول هذا العلاج من صيدلية المنزل وانا متأكد أن كل بيت يملك هذا العلاج ، فقبل الدخول إلى العلاج فلنقل جميعا اتركوا هذا الجسم فليعالج نفسه فقط ندعمه بالغذاء وعدم الهرولة إلى العيادات لتلقي الادوية التي في غالبها لها تاثيرات جانبية ففي هذه الايام لو أكثرنا من تناول المشروبات والعصائر التي تحتوي على نسبة عالية من فيتامين c حيث يساعدنا هذا الفيتامين على التخلص من أمراض البرد وعلى رأسها عصائر الحمضيات والاناناس ودعم الجهاز المناعي بزيت حبة البركة حيث يتم تناوله للكبار من 5-7 نقاط مع الشاي أو العصائر وللاطفال من 1-3 نقاط يوميا مخلوطا مع العصير.

اتصل بي احد الاشخاص بعد رحلة علاجية طويلة لاطفاله قرابة الشهر ودفع بما فيه الكفاية ، وكانو يشكون من السعال المستمر وكان يتردد على العيادات الطبية واحدة تلو الاخرى حتى في أخرها همس في اذنه احد الاطباء الذي شفق على حالته وقال له بالحرف الواحد(اطفالك تكمن مشاكلهم في الجهاز المناعي ) فأشرت عليه باستعمال زيت حبة البركة مع العصير يوميا بمعدل ثلاث نقاط وفي خلال اسبوع انتهت المشكلة بلا رجعه.

1.علاج التهاب الحلق واللوزتين فيتكون من التالي(زنجبيل، عصير الليمون ، ثوم ، فلفل أحمر ، خل تفاح طبيعي ، عسل ، ماء)

أولا: الزنجبيل :Ginger

الاسماء المرادفة:جنزبيل ، أدرك(فارسية)

الاسم العلمي:ZINGIBER OFFICINALE

الفصيلة النباتيه:الزنجبارية

الجزء المستعمل:الرايزوم (الجذور)

طريقة الاستعمال:مغلي ،بودره ،عصير ، مربى

طبيعة الاستعمال:داخلي وخارجي

المواد الفعالة(مواد راتنجية ،جنجيرول(سائل مخلوط من عدة فينولات ذو طعم حار) ، جنجرين ، ، صموغ ، زيت طيار

فوائد الزنجبيل: (طالع محاضرات في الطب النوبي ).

محاذير الإستعمال:

1.يُمنع استعماله من قبل المصابين بالقرحة المعدية وقرحة الاثنى عشر ، كما أن كثرة استعماله قد تؤدي إلى إصابة المرئ بالسرطان وهذا ما يحدث في شرق اسيا فيجب عند شربه أن يُحلى بالعسل وُيشرب مره واحدة في اليوم ويا حبذا أن تكون بعد القيلولة ودائما خير الامور الوسط.

2.يمنع استعماله في حالات الاصابة بحصوات المرارة

3. في الحمل فقط الجرعة المسموح بها لا تتجاوز 5 ملغم.

ثانيا: عصير الليمون:يحتوي على كمية كبيرة من فيتامين c وفي نفس الوقت يعتبر مضاد حيوي ومعقم للحلق واللوزتين.

ثالثا: الثـــــوم: GARLIC

الأسم العلمي:ِAlium Sativum

الجزء المستخدم:الفصوص الناضجة ، الأوراق

طبيعة الاستعمال: داخلي وخارجي

طريقة الاستعمال:طازج ، منقوع ، مطبوخ ، صبغه(الفصوص المقطعة مع كحول مخفف بنسبة 70%) ، مرهم ، كمادات ، محلول ، مسحوق

غرض الاستعمال: مقوي جنسي ، مرض الرثية(الروماتيزم) ، طارد للغازات ، مطهر معوي ، للسعال والربو للاعصاب ، الاوعية الدموية ، الاحتشاء القلبي ، منقي دم ، مدر بولي ، منظم للضغط

المواد الفعالة:يحتوي الثوم على عدة مواد فعالة ذكرت سابقا واهما المضادات الحيوية التي تقضي على فيورسات البرد .

سمية الثوم: تكمن سمية هذا النبات في التالي: يزيد من سيولة الدم مما يؤثر على الاشخاص الذين يتناولون الاسبرين وخاصة عند حدوث نزيف او جرح ، لاصحاب المعدة الحساسة له تأثير سلبي جدا ، يؤدي الى الاجهاض أو الولادة المبكرة للحوامل في حالة كثرة الاستعمال ودائما خير الامور الوسط.

الاستعمالات الداخلية : هناك عدة استعمالات للثوم داخليا سنذكر بعضها :

1.يعتبر مقوي مناعه ، لذا يعتبر مفيدا في أمراض الشتاء

2. يحمي لمن يتناوله من الكوارث الصحية(الاوبئة) مثل التيفوس ، التيفوئيد ، الملاريا ، انفلونزا الطيور.

3.يحمي مرضى السكر من البول السكري ، ضعف الذاكرة ، فقدان الاحساس في الاطراف ، اختلال الدورة الدموية .

4.يشفى من الاضطرابات الناتجة عن التسمم الناتج من افراط التدخين حيث يعمل النيكوتين على التصاق الصفائح الدموية ومن هنا تنتج الجلطات.

5.يعتبر قاتلا للديدان المعوية إذا أُخذ على الريق

رابعا: الفلفل الاحمر:يحتوي على مادة الكابساسين وهي المادة التي تُعطي الفلفل الطعم الحار وهي قاتلة للفيروسات.

خامسا:خل تفاح:حيث يعتبر الخل من اقوى المضادات الحيوية صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال(خير الادام الخل).

سادسا: العسل: قال تعالى( فيه شفاء للناس)

ثامنا: الماء قال تعالى (وجعلنا من الماء كل شىء حى)

المقادير:ماء ليتر واحد ، زنجبيل طازج 200 غرام ، ثوم 20 غرام ، فلفل أحمر بودره 5 غرام(ملعقة شاي) ، عصير الليمو 10 غرام(ملعقة طعام) ، عسل 10 غرام(ملعقة طعام) خل تفاح أو صناعي 20غرام(ملعقتين طعام)

التحضير :يُبرش الزنجبيل جيدا ، يٌطحن الثوم جيدا ويخلطان مع بقية المواد جيدا وفي هذه الاثناء يكون الماء قد تم تسخينه وليس غليا ويا حبذا أن تكون مياه معدنية نقيه ثم تضاف جميع المواد إلى كمية الماء ويُترك لمدة ساعه حتى يبرد ، يحفظ في اواني زجاجية فقط وفي الثلاجة وليس بلاستيكية ، العمر الافتراضي للعلاج اسبوع فقط.

الاستعمال: يٌعمل منه غرغرة للحلق واللوزتين وبصقه من ثلاث إلى اربع مرات يوميا ، ثم يُشرب منه محلى بالسكر أو العسل من كاستين الى ثلاث يوميا

المحاذير: يمنع مريض القرحة من شربه فقط يكتفي بالغرغرة.

2.علاج السعال والبلغم الناتج عنه:

هناك تركيبة سهلة للغاية يمكن استعمال وتركيبها في المطبخ حيث تعمل على تسكين الكحة فورا بامر الله وهي مكونة من البصل والعسل ، ولا يخفىعلى أحد من يحتويانه من المواد الفعالة والمضادات الحيوية .

التحضير: يفرم راسين من البصل ثم يغمر في العسل حتى يُغطى بالكامل ويحرك ثم يُترك حتى الصباح ثم يحرك ثانية ويصفى ويوضع في وعاء زجاجي فحسب التجربة لا يلزم أن تكرر العملية أكثر من يومين بامر الله وإذا كان لا بد تكرر نفس العملية.

الإستعمال: ملعقة كبيرة على الريق وقبل النوم ، ومن ثم ملعقة بعد كل وجبه ، صدقا وبدون مبالغة ستجد العجب العجاب لنعد جميعا إلى الطبيعة الام الحنون لننهل من خيراتها .

المحاذير:يمنع مرضىالسكر من ذلك.

وصف المقاله: تتحدث هذه المقالة عن امراض الشتاء ،أسبابها والوقاية منها ،  علاجها بالاعشاب الطبيعية

 


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك