الصفحة الرئيسية >> قائمة المقالات الصحفية

قائمة المقالات الصحفية

...

العائلة الزنجبارية

(ZINGIBERACEAE)

تقوي مناعة الجسم ، وتقي الجسم من الجلطات حيث تمنع تكون الكوليسترول الضــــار

وتحتوي على مواد كبريتية ، تعمل على توسيع الشرايين والاوردة وتعتبر من اقوى المضادات الحيوية الطبيعة حيث تعطى مع الادوية العشبية لمكافحة السرطان.

أفرادها:الزنجبيل:مقوي مناعة ومذيب للكوليسترول ، الكركم:مضاد حيوي للامراض السرطانية ، خولنجان:مقوي جنسي وصديق القولون ، الهيل: مُفتّح للشعب الهوائية يدخل في أدوية الربو ،الزرنباد: نافع من أوجاع واورام الرحم ونافع من النفخة

قبل أن تطأ قدم ابن آدم خلق الله سبحانه وتعالى السموات والارض واودع فيها من النُعم التي لا تُعد ولا تٌحصى عونا له على هذه الرحلة الطويلة من ناحية غذائية وعلاجية ، ومن هذه النُعم النباتات والاعشاب الطبية.

لقد وردت في القرآن والسنة النبوية اسماء نباتات واعشاب طبية وهذا من فضل الله سبحانه وتعالى ملمحا لابن آدم لفائدتها له ومن أجل التعمق والبحث فيها للتعرف عليها ، والحقيقة أن جميع ما ذُكر في القرآن والسنة النبوية إذا أُخذ من ناحية علاجية نجد فيها قواعد طبية تدخل في الصناعة الطبية وتعمل على أجهزة حساسة في الجسم ألا وهو الجهاز المناعي فعلى سبيل المثال لا الحصر حيث لا يتسع المجال في هذه المقالة لسردها فسنكتفي بمثل من القرآن وآخر من السنة النبوية :أما ما ورد في القرآن : الزنجبيل وهو أحد نباتات هذه العائلة : قال تعالى (ويسقون فيها كاسا كان مزاجها زنجبيلا) سورة الانسان ، فقد اكتشف الانسان أن الزنجبيل يقوي الدورة الدموية ويوسع الاوعية الدموية مذيبا للكوليسترول الضارLDL ،وفي نفس الوقت يعمل على تمييع الدم بدعمه لمادة الهيبرين في الجسم التي بدورها تقوم بذلك ، فبالتالي يمنع حدوث الجلطات والتخثرات الدموية ، ناهيك أنه يحمي من أمراض البرد جميعها.

أما في السنة النبوية قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في حبة البركة(عليكم بهذه الحبة السوداء ، فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام).و(السام) : الموت فقد أثبتت التحاليل العلمية لحبة البركة انها تحتوي على مواد فعالة كثيرة منها فيتامينات ومعادن ومضادات حيوية والاهم من ذلك كله اُكتشف في الزيت المستخلص منها انه يحتوي على مادة النيجلون التي تعمل فقط على تقوية جهاز المناعة في الانسان.صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم (فإن فيها شفاء من كل داء إلا السام) وكما تعلمون عندما يقوى جهاز المناعة في الجسم يكافح جميع الامراض وهو عنصر اساسي في الدورة العلاجية في جميع العلل فإذا كان جهاز المناعة ضعيفا لا تجدي معه جميع الادوية وهذا ما يحصل (عافانا الله وإياكم) مع مرضى الايدز.

أما افرد العائلة الزنجبارية فهي:الزنجبيل Ginger،الكركمCURCUMA ، الخلنجان CHINES GINGER أو مايسمى GALANGAL ، الزرنباد ، الحبهان(الهيل) CARDAMON

1.الزنجبيل :Ginger

الاسماء المرادفة:جنزبيل ، أدرك(فارسية)

الاسم العلمي:ZINGIBER OFFICINALE

الفصيلة النباتيه:الزنجبارية

الجزء المستعمل:الرايزوم (الجذور)

وصف النبات: نبات عشبي ريزومي يتكاثر بالريزومات مثل البطاطا ، يرتفع عن الارض في حدود 70 سم ، أوراقه عريضه ، تفرش على الارض ، أغصانه دقيقة ، بلا زهر ولا بذر ، أزهاره تميل إلى الصفرة نوعا ما وهو عدة أنواع.

الموطن الاصلي: تعتبر شرق اسيا هي الموطن الاصلي لهذا النبات حيث يدخل في الكثير من استعمالاتهم اليومية حتيى يدخل في الطبخ حيث يعطي مذاق طيب للطعام ، أما في هذه الايام فاصبح يزرع بشكل خاص في الصين بشكل تجاري كبير حيث تستطيع أن تقول ان معضم الكميات الموجودة في الاسواق هي من الصين وبأحجام كبيرة جدا تبلع للقطعة الواحد مثل اليد.

طريقة الاستعمال:مغلي ،بودره ،عصير ، مربى

طبيعة الاستعمال:داخلي وخارجي

غرض الاستعمال:

1.تلطيف درجة حرارةالجسم ، معرق ، منشط ، مقوي جنسي

2. لعلاج التشنجات العضليه على شكل لبخه.

3.يعمل على دعم مادة الهيبرين في الجسم والتي بدورها تعمل على تمييع الدم

4.يُعتبر منبه هضمي ومزيل للانتفاخ ويعمل على تكسير البروتينات مما يساعد عملية الهضم.

5.يٌزيل الغثيان والقيْ المصاحب للحمل فقط بكميات بسيطة جدا ، ولقد ثبت فعلا انه أفضل من مضادات الهستامين في منع القيء.

6.تناوله شربا يزيل آلام المفاصل والروماتيزم حيث يعتبر منشطا لانتاج الكورتزون وبامكانك اعتباره كورتوزون طبيعي.

7.يستعمل في كثير من الحالات كمطهر وخاصة في حالات العدوى المعدية .

المواد الفعالة(مواد راتنجية ،جنجيرول(سائل مخلوط من عدة فينولات ذو طعم حار) ، جنجرين ، ، صموغ ، زيت طيار

كيفية الاستعمالات:

1. مغلي مثل الشاي شربا. 2. لبخات 3.عصير 4.مربى 5.مسحوق

فوائد الزنجبيل:

للزنجبيل عدة فوائد منها :

1.مقوي للجهاز المناعي، منشط ، طارد للغازات ، مقوي جنسي ، يستعمل مطيب للطعام ، يعتبر علاج فعال للتشنجات العضلية ، يستعمل على شكل لبخات(يؤخذ من بودرة الزنجبيل مقدار ملعقتي طعام وتوضع في كمية مناسبة منالماء ويغلي لمدة 5-10 دقائق ويترك حتى يستطيع أن يتحملة الانسان ثم يوضع بشكير صغير في المغلي ويوضع على الموقع المصاب بالتشنجات وتكرر العملية)

2.اهم فائده له حيث يعمل على تقوية الدورة الدموية بإذابة الكوليسترول السئLDL

وتمييع الدم وذلك بدعم مادة الهيبرين في الجسم لذلك يحمي من الجلطات.

3.تركيبة سريعة مقوية جنسيا وتستعمل يوميا: يؤخذ من بودرة الزنجبيل 50% وبودة الخولنجان 50% ودائما يؤخذ من الخليط مقدار ملعقة شاي وتوضع فوق كوب الحليب وتشرب.

محاذير الاستعمال:

1.يُمنع استعماله من قبل المصابين بالقرحة المعدية وقرحة الاثنى عشر ، كما أن كثرة استعماله قد تؤدي إلى إصابة المرئ بالسرطان وهذا ما يحدث في شرق اسيا فيجب عند شربه أن يُحلى بالعسل وُيشرب مره واحدة في اليوم ويا حبذا أن تكون بعد القيلولة ودائما خير الامور الوسط.

2.يمنع استعماله في حالات الاصابة بحصوات المرارة حيث انه يزيد من تدفق العصارة الصفراوية.تنبيه:(كثير من الاخوة يستفسرون عن حصوة المرارة فانا اقول إذا كانت الحصوة أو الحصوات صغيرة وعديدة تكون أخطر من الحصوة الكبيرة حيث يُخشى انزلقها في القناة الصفراوية وندخل في متاهات لا يعلم عقباها إلا الله لذا علاجها جراحي بحت وعن طريق المنظار، فقط بعدها يجب ان تراعى الحمية وخاصة الابتعاد عن الدهون ولا ندّعي على الطبيب الجراح حيث كثير من الناس وسمعتها يقولون بالفلاحي (الطبيب مش شاطر) فهنا العلة تكمن في المريض نفسه يستأصل المرارة وينسى نفسه بتناولة الاطعمة الدهنية فيدخل في متاهات كبيرة فإلتزامه للحمية تحمية من كل المشاكل المترتبة على إزالة المرارة)

3. في الحمل فقط الجرعة المسموح بها لا تتجاوز 5 ملغم.

قصه واقعية:

1.جائتني مريضه مصابة في السكري منذ خمس سنوات وكانت في احدى المراجعات في احد المستشفيات ، ومن المعروف من أعراض السكري مشاكل الاعصاب الطرفية وعدم الاحساس بها وخاصة اصابع القدمين(الخدران) ، فاشرت عليها بشرب الزنجبيل يوميا مقدار كاسة واحده ثم عمل حمام مائي من مغلي الزنجبيل للقدمين مع تدليكها يوميا وما هي الا فترة وجيزة وإذا بالسيدة بدأت تحس في اصابع قدميها كالعادة بدون أي مشاكل .

2.من المفارقات الغريبة التي تحصل : لي صديق طبيب منذ ايام الدراسة كان يشكو من برودة القدمين(مرض رايوند) باستمرار حتى اسرّ علي بتثلج قدمية فنصحته بحمام الزنجبيل للقدمين لفترة اسبوع مع عمل الحجامة على القدم ، مع شرب كاس يوميا من الزنجبيل ، وقد طافت تلك المدة التي استعملها وانتهى الوضع عنده بالكامل وقال لي بالحرف الواحد(لله في خلقه شؤون) وهذه اقدمها نصيحة لمن يشكون من برودة دائمة في القدمين أو اليدين فإنها علاج شافي بأمر الله.

تنبيه: من أجل الحصول على زنجبيل نقي 100% أما أن تستعمل الاخضر الطازج او الجذور المجففة التي لم تُطحن واطحنها أنت بنفسك لانه في هذه الايام نسبة الغش عاليه حيث يُغش الزنجبيل ببودرة الشطة الحارة التي تشبه حرارتها حرارة الزنجبيل.

2. الكركم: CURCUMA

الاسماء المرادفة:العروق الصفر ، زعفران الهند ، الهرد ، الكركوما ،عروق الصباغين

الاسم العلمي:CURCUMA LONGA

الفصيلة النباتيه:الزنجبارية

الجزء المستعمل:الرايزوم (الجذور)

وصف النبات: نبات عشبي ريزومي يتكاثر بالريزومات ، يرتفع عن الارض في حدود 60 سم ، أوراقه طويلة الاعناق بيضاوية ، ازهاره صفراء .

الموطن الاصلي: تعتبر شرق اسيا هي الموطن الاصلي لهذا النبات حيث يدخل في الكثير من استعمالاتهم اليومية حتيى يدخل في الطبخ حيث يعطي مذاق طيب للطعام ، أما في هذه الايام فاصبح يزرع بشكل خاص في الهند بشكل تجاري كبير حيث تستطيع أن تقول ان معضم الكميات الموجودة في الاسواق هي من الهند .

طريقة الاستعمال: بودره ، مغلي ، لبخات ، صبغه.

طبيعة الاستعمال:داخلي وخارجي

غرض الاستعمال:

1. يعتبر من المضادات الحيوية الطبيعية لذا يستعمل مضاد للالتهاب ، ومضاد للاكسدة ، مضاد للجراثيم .

2. لعلاج التشنجات العضليه على شكل لبخه.

3.له خاصية مضاد للسرطان لذا يُنصح مرضىالسرطان بتناوله بكثر حيث يوضع على الطعام مباشرة.

4.يعمل على تحسين الدورة الدموية حيث يعمل على تقليل إذابة التخثرات الدموية بتقليل لزوجة الدم.

5. يعتبر من أحد منشطات الصفراء لذا يساعد في عملية الهضم .

6. ينفع في حالات التهاب المعدة والحموضة حيث يرفع من زيادة انتاج المخاط المعدي ، ويقلل الغثيان والشعور بالتقيؤ.

7.يعمل على تخفيف الم المفاصل ، حيث يُعمل على شكل لبخة .

المواد الفعالة(: يحتوي على زيت عطري ، مادة الكركومين(مادة صفراء) ،زيت ثابت(زيت الترميرولTERMEROL ،مواد راتنجية ، مواد نشوية ،

كيفية الاستعمالات:

1. البودره:نافع لالتهابات المعدة حيث يؤخذ من البودرة ملعقة صغيرة مع الماء ثلاث مرات يوميا.

2. مغلي لالتهاب المعدة نصف كاسه يوميا 3 مرات.

3.لبخة: تُعمل من البودرة لبخة وتوضع على مكان الصدفية ، حيث يؤخذ ملعقة صغيرة وتُعجن في ماء.

4.كبسولات: يؤخذ كبسولة واحد بعد كل وجبه لجميع أنواع الالتهابات.

5.شراب الكركم والنعناع: 5 غرام من بودرة الكركم مع ملعقة كبيرة من مسحوق أوراق النعناع المجففة يُسكب فوقها الماء الساخن ثم تُترك لمدة 2-3 ساعات ثم تصفى ويؤخذ ممها ملعقة صغيرة بعد كل وجبة هذا جيد لمن يشكون من المشاكل الهضمية .

6.مرهم الكركم:تؤخذ كمية من الكركم المطحون ثم تُمزج في كمية من الفازالين حتى يصبح مثل الكرمية ، ثم تُدهن به الامراض الجلدية كالصدفية ، الجرب وغيرها.

7.كريم من الكركم :يؤخذ كمية من بودرة الكركم والزبدة البقرية الغير مملحة مع قليل من شمع النحل وتُخلط جميعا حتى تصبح كريما ثم تُدهن به القروح والجروح.

محاذير الاستعمال:

1.يمنع تناوله من قبل الاشخاص المصابين بحصوة المرارة حيث يعمل على تدفق الصفراء.

2.لمن يتناول الكركم كعلاج يجب عدم التعرض المفرط للشمس.

3.الخولنجان:GALANGAL

الاسماء المرادفة:خولنجان صيني ،الخولنجان الصغير ، الغالنجا الصغرى ، الكلنجان ، خاولنجان ، قرة قاف(تركية ).

الاسم العلمي:ALPINIA OFFICINARUM

الفصيلة النباتيه:الزنجبارية

الجزء المستعمل:الرايزوم (الجذور)

وصف النبات: نبات عشبي معمر ، أزهاره عنقودية تميل إلى اللون الابيض ،الريزومات (الجذور) وهي المستعملة تميل إلى اللون الاحمر المخطط صعب التكسير ، رائحته عطرية بهارية .

الموطن الاصلي: تعتبر شرق اسيا هي الموطن الاصلي لهذا النبات حيث يدخل في الكثير من استعمالاتهم اليومية حتيى يدخل في الطبخ حيث يعطي مذاق طيب للطعام ، أما في هذه الايام فاصبح يزرع بشكل خاص في الصين حيث يسمى بالزنجبيل الصيني بشكل تجاري كبير حيث تستطيع أن تقول ان معضم الكميات الموجودة في الاسواق هي من الهند .

طريقة الاستعمال: بودره ، مغلي ، لبخات ، صبغه.

طبيعة الاستعمال:داخلي وخارجي

غرض الاستعمال:توجد عدة استعمالات

المواد الفعالة: ألبينين Alpinine، بينين Pinene، مواد راتنجية Resine، نشا Amidon، غالجينول Galginol، سينيول Cineol، كامفورCamphre

كيفية الاستعمالات :

1.شراب الخولنجان: تٌقطع الريزومات قطع صغيرة ثم تنقع في ماء وتصفى وتُشرب.

2.تبخيرا:يستنشق من مغلي الخولنجان وخاصة في المناطق الباردة التي تكثر فيها نزلات البرد.

3.البودره:تعتبر تابل للاطعمة.

4.البودرة : تغلى وتُشرب مثل الشاي وخاصة يعتبر صديق للقولون العصبي.

الاستعمالات الطبية:يوجد للخولنجان عدة استعمالات وعلى سبيل المثال نذكر منها البعض: منبه هضمي ، يساعد في شفاء عرق النسا تلبيخا ، مفيد لأوجاع العمود الفقي ، يعالج آلام المفاصل تلبيخا ، يؤخر الهرم ويمنح الجسم الحيوية والنشاط(مقوي جنسي مخلوطا مع الزنجبيل بنسب متساوية يُشرب مع الحليب أو كالشاي أو مع العسل) ، صديق للقولن العصبي لذا يعتبر مانع لتكون الغازات وطارداً لها ، مدفئ في أيام الشتاء شربا.

محاذير الاستعمال: لا توجد محاذير له إذا استعمل بوسطية.

3.الهيل:CARDAMON

الاسماء المرادفة:هال ، الحبهان ، قاقله صغيره ،الحبهال ،

الاسم العلمي:ELETTARIA CARDAMOMUM

الفصيلة النباتيه:الزنجبارية

الجزء المستعمل:البذور بعد نضجها

وصف النبات: نبات معمر ، يتراوح ارتفاعه من 160 -360 سم أوراقه بيضاء ،حافتها تميل إلى الزرقة او إلى الصفرة ، تُحمل الازهار على أعناق طويلة ، اللبذور تكون في علب مثلثية كما هو معروف ، يٌجمع الثمر قبل تَفتُح العلب الثمرية.

الموطن الاصلي: تعتبر الهند وسيلان وأمريكا الوسطى وجواتيمالا هي الموطن الاصلي لحب الهيل

طريقة الاستعمال: بودره ، مغلي ، لبخات ، صبغه.

طبيعة الاستعمال:داخلي وخارجي

غرض الاستعمال:توجد عدة استعمالات

المواد الفعالة: التربينيل ، التريبونول ، السينول ، البورنيول ، الكارفول ، الليمونين ، البينين

كيفية الاستعمالات : غالبا الاستعمال وكما هو معروف يُخلط مع القهوة وينع منهما القوة العربية والتي هي عشيقة العرب ومشروبهم المفضل ، منكها للطعام ،

الاستعمالات الطبية:يدخل في التركيبات العلاجية للربو حيث يعمل على توسيع القصبات الهوائية ، مدر للطمث ، مسكن للمغص ، مطهر للفم ، مضاد للسمنة ، يعمل على توسيع الشرايين ، يساعد على الهضم ، طارد للغازات ، منشط جنسي ، يدخل في الصناعة الطبية وخاصة في الادوية المسكنة للمغص معطيا لها مذاقا خاصا.

محاذير الاستعمال: لا توجد محاذير له إذا استعمل بوسطية.

4.زرنباد:zedoary

الاسماء المرادفة:زرنباد ، زرنبة(مصريه) سطراك(يونانية ) عرق كافور ، كافور الكعك ، عرق الطيب

الاسم العلمي:curcuma zedoaria

الفصيلة النباتيه:الزنجبارية

الجزء المستعمل:الريزومات الدرنية

وصف النبات: نبات معمر ،ذو ريزومات درنية ، أزهاره صفراء ناصعة أو بيضاء

الموطن الاصلي: تعتبر الهند وسيلان وأمريكا الوسطى وجواتيمالا هي الموطن الاصلي لحب الهيل

طريقة الاستعمال: بودره ، مغلي ، لبخات ، صبغه.

طبيعة الاستعمال:داخلي وخارجي

غرض الاستعمال:توجد عدة استعمالات

المواد الفعالة: أملاح ، معادن ، فيتامينات ، زيوت طياره ، أصماغ ، راتنج وأهم مادة فعالة تكمن في الزيت المستخرج من الريزومات

كيفية الاستعمالات : بودره ، مغلي ، لبخات

الاستعمالات الطبية:يدخل في علاج انتفاخ البطن والغازات لذا يعد صديق للقولون ،آلم المعدة ، يعتبر من مقويات القلب حيث يعتبر من المفرحات ، نافع من الصداع والشقيقة إذا فركت قاعي القدم بالرطب منه ، مفش للاورام التي في الرحم شربا ،نافع من الامراض السوداوية وخاصة القلب والهموم والفكر السوداوي ، نافع من رائحة الفم الكريهة.

محاذير الاستعمال: لا توجد محاذير له إذا استعمل بوسطية.

هذه المقالة احدى مقالاتي التي نشرتها مجلة الصحة والطب التابعة لجريدة الخليج الاماراتية جزاهم الله كل خير والتي تصدر في الشارقة عاصمة العرب الثقافية فـي العدد رقم373 يوم السبت بتاريخ11/1/2006 ، فحواها تتحدث عن اصناف أهذه العائلة العشبية ، استعمالاتها الصحيحه ’إستخداماتها الطبية ، حتىتعم الفائدة للجميع ، لا تنسونا من خالص دعائكم

 


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك