الصفحة الرئيسية >> قائمة المقالات الصحفية

قائمة المقالات الصحفية

...

التسمم الغذائـي، تعريفــــه
اسبابـــــه ، الوقاية
الاسعافات الاوليه

أن التسمم الغذائي خطر نائم في البيوت والمطابخ والمطاعم والطرقات وسببه الإهمال الرئيسي من ربات البيوت ليصيب أفراد الأسرة بمتاعب صحية حقيقية وهو حالة من الإسهال والقيء الذي يصاحبه ارتفاع في درجات الحرارة وآلام المعدة ويأتي من عدة أطعمة مهملة لا تعرف ربة البيت كيفية التعامل معها من الناحية الصحية والغذائية.
القوانين وحدها لا تكفي للقضاء على هذه المشكلة كليا عن طريق سن القوانين ومراقبة أماكن تحضير الطعام بل أن الفحص الدوري لربات البيوت هو من أفضل الطرق.

التسمم الغذائي : هو حالة مرضية مفاجئة تظهر اعراضها خلال فترة زمنية قصيرة على شخص او عدة اشخاص بعد تناولهم غذاء غير سليم صحيا ، وتظهر اعراض التسمم على هيئة غثيان وقيء وإسهال وتقلصات في المعدة والأمعاء ، وبعض حالات التسمم الغذائي تظهر الاعراض على هيئة شلل في الجهاز العصبي بجانب الاضطرابات المعوية ، وتختلف اعراض الاصابة وارتفاع الحرارة وشدتها والفترة الزمنية اللازمة لظهور الأعراض المرضية حسب مسببات التسمم وكمية الغذاء التي تناولها الإنسان.

تكثر الإصابات الناجمة عن التسمم الغذائي في الطقس الحار بسبب فساد الأغذية وتكاثر الجراثيم فيها، ويعتبر التسمم الغذائي من الأمراض الحادة والطارئة التي تستدعي تدخل الطبيب لعلاج الاضطرابات الناجمة ولان التلوث الغذائي نادراً ما يصيب فرداً واحداً لهذا فإن هذا المرض يكتسب الكثير من الأهمية لدى الكوادر الطبية التي تحاول إن تحدد حجم الإصابات من اجل التدخل لعلاجها والحد من مضاعفاتها الخطيرة التي تهدد حياة المصابين بها.

طرق العدوى:-
تنتقل الميكروبات من الشخص المريض الى الشخص السليم بواسطة ناقل (وسيط) من اهم هذه الوسائط الناقلة للميكروب مايلي:

1. الغبار: قد تنتقل الجراثيم المنقولة في البصاق لمسافات بعيدة جداً وقد تستقر هذه الجراثيم على الاطعمة المكشوفة خارج المحلات كمحلات الباعة المتجولين والماء الملوث بالجراثيم عن طريق الشرب عند عمل المنتجات والمرطبات.

2. الطعام الملوث بالجراثيم : الطعام المكشوف او الموجود لفترة طويلة معرض للتلوث بالجراثيم والميكروبات.

3. الادوات الملوثة بالجراثيم: كالاواني وغيرها من ادوات الطبخ وتقديم الطعام او الادوات العامة مثل مقابض ابواب الحمامات والعملات النقدية المتداولة ولعب الاطفال وغيرها.

4. الايدي الملوثة بالجراثيم: تنتقل الجراثيم الى الاطعمة والمشروبات اذا لم تغسل جيداً او تلبس القفازات الصحية عند اعداد الطعام.

5.الحشرات: وهي من اشهر مسببات نقل العدوى للاطعمة ومن امثلتها الذباب والصراصير.

الوقاية : تكمن الوقاية من هذه المشكله في النظافة وخاصة نظافة موقع إعداد الطعام(المطابخ) وهناك عدة وسائل منخلالها من الممكن ان نمنع وقوع هذه الكارثه:-

1.إغلاق جميع الفتحات التي تأوي إليها القوارض والحشرات.

2.وضع شبك سلكي ناعم على النوافذ لمنع دخول الحشرات.

3.نظافة سقف المطبخ وأرضيته وجدرانه.

4.وجود مراوح شفط للتهوية.

5.توفر مغاسل للأيدي ومغاسل لأدوات المطبخ.

6.توفير نظام صرف صحي جيد.

7.توفير حاويات النظافة والحرص على تغطيتها.

8. تنظيف معدات المطبخ دائما. 

9.واهم سبب حاليا وجود الخدم القادمين من دول فقيره لا تعرف اصول النظافه ويصاحب ذلك غياب ربة البيت عن المطبخ واعتمادها الكلي على الخادمه.
عوامل مساعده في حدوث التسمم الغذائي:

1- عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

2- ترك الطعام لفترة طويلة في جو الغرفة قبل أكله. وضع الطعام في غرفة درجة حرارتها (25-35) درجة مئوية.

3- التسخين او التبريد غير الكافي.

4- عدم انضاج الطعام جيداً عن الطبخ.

5- تلوث الطعام بطعام آخر ملوث.

6- تلوث الطعام بادوات ملوثة.

7- تجميد اللحوم كبيرة الحجم او تسييح اللحوم المجمدة بطريقة غير صحيحة.

8- أكل الخضروات او الفواكة بدون غسلها.

9- تناول الاطعمة المعلبة الفاسدة.

10- انتقال الميكروبات من شخص مصاب للطعام.
 
المظاهر السريرية تتظاهر الاصابة بالتسمم الغذائي على شكل نوبات من الآلام البطنية الشديدة والاقياء والاسهالات والشعور بالوهن العام وتختلف حدة هذه المظاهر من مريض لآخر وتبعاً لنوع الجراثيم او العوامل الممرضة التي ادت لحدوث التسمم الغذائي الذي يستدعي التدخل الطبي الاسعافي كيلا يتعرض المريض للمخاطر الناجمة عن الصدمة ونقص السوائل.

انواع التسمم الغذائي: يوجد نوعين من التسممالغذائي ولك منهما اعراض خاصه به وهي:

اولاً : اعراض التسمم الجرثومي:

- القئ - الاسهال- الغثيان- المغص الحاد- ارتفاع درجة الحرارة احياناً وتظهر هذه الاعراض خلال (2-48) ساعة.

ثانيا : اعراض التسمم الكيميائي:

إضافة للأعراض السابقة قد تظهر الأعراض التالية:
حكة ، ضيق حدقة العين ، سرعة التنفس ، سرعة ضربات القلب ، عرق ، زغلله في الرؤيا ، صداع، تشنجات في بعض الأحيان ، وتظهر التسمم الكيميائي في خلال دقائق بعد تناول الطعام الملوث بالسموم الكيميائية.

ومن أكثر الأطعمة المعرضة للتلوث بالجراثيم والفساد اللحوم التي تحفظ لوقت طويل في غرف التجميد، ومن المعروف أن اللحم المجمد لا يمكن طهيه إلا بعد أن يترك لبعض الوقت حتى يعود طرياً كما كان، ولكن البعض لا يتيح له الوقت الكافي ولهذا فإن طهيه قبل تطريته قد يحمل بين طياته المخاطر وفي هذا المجال نشير إلى ضرورة قراءة البيانات التي تحملها المعلبات والأطعمة المحفوظة والمثلجة، وعدم شرائها قبل التدقيق في تاريخ الإنتاج وانتهاء الصلاحية تجنباً للمضاعفات الناجمة عن تناول الأطعمة الفاسدة.

الاسعافات الأوليه:
1.الاتصال بأقرب طوارىء مستشفى قريب منك وانقل المصاب فورا واعمل على تهدئة المصاب.

2.اعطاء المصاب اكبر كميه من الماء.

3.عدم اعطاء المصاب أي من مشتقات الحليب او العصائر.

4.تشجيع المصاب على التقيؤ.

5.في حالة تناول المصاب أي ماده كاويه يُعطى حليب مخلوطا بنسبة ماء قليله.

6. في حالة فقد المصاب وعيه احرص ان يكون مجرى التنفس مفتوحا.

علاج التسمم الغذائي:

1.يُعمل غسيل للمعده عن طريق اعطاء أدوية لتفريغ المعدة حيث يوضع أنبوب معد خصيصا لهذه الحالات واعطاء أدويه ومضاده ومناسبه لكل حاله.

مع تمنياتي للجميع بالصحة والعافية

ممرضه صفاء عبداللطيف

 


 
أدخل بريدك ليصلك جديد الموقع
اشتراك
الغاء الاشتراك